منتديات نهضة مصر التعليمية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


أول تجمع لتطوير التعليم في مصر والنهوض به
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صمت الجاهل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروة محمد
مشرفة ركن التعليم الجامعي
avatar

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: صمت الجاهل   الثلاثاء مارس 08, 2011 2:06 pm

لقد جاء وقت الذهاب إلى المدرسة إنّها الساعة السادسة صباحاً ، عليّ الآن أن أنهض للاستعداد للذهاب إلى المدرسة وأنا لا أريد أن

أذهب إلى المدرسة .ماذا يحدث اذن إذا لم أذهب إلى المدرسة ؟؟؟

- "هيّا يا أحمد لقد حضّرت لك الإفطار "
حسنا إنّه صوتُ أمي يجب أن أنهض من الفراش لكي لا أتاخر عن موعد المدرسة
" هيا يا صغيرى فلتتوضأ وتصلى لكى نأكل معاً " -
حاضر يا أمي -
وبعد أن انتهى أحمد من صلاته , توجه نحو طاولة الطعام ثم تناول إفطاره وبعدها ارتدى ملابسه واتجه إلى مدرسته.
وجد أحمد أُتوبيس المدرسة فى انتظاره فركب ثم ودّع أمّه من النافذة.
نزل احمد من الأتوبيس وكاد أن يصل إلى بوابة المدرسة ولكن سمع صوتا عالياً ؛ فنظر إلى مكان هذا الصوت ثم توجه إليه ليعرف ما يحدث هناك.
وهناك اندهش أحمد كثيراً من الذى رآه ، لقد وجد رجلاً عجوزاً يبدوا من مظهره أنه فى الخمسين من العمر يتشاجر مع فتىً صغير لا يبلغ من العمر إلا عشر سنوات.

حدّث أحمد نفسه :عجباً ما السبب الذى يجعل هذا الرجل العجوز يتشاجر مع فتى فى عمر أحفاده ؟!!!
ثم ذهب إلى الرجل العجوز ليسأله عن سبب شجاره مع هذا الفتى الصغير ؛
فقال الرجل العجوز: يابنى لقد التمست من هذا الفتى أن يعيرنى بعض الكتب التى يملكها ووعدته بأن أعيدها إليه بعد أسبوع ولكنه رفض .
وهنا زادت دهشه أحمد , ولاحظ الرجل العجوز هذا فأخبره عن السبب.

وبعد انتهاء اليوم الدراسى عاد أحمد مسرعاً إلى بيته ليحكى لأمه ما سمع وما رأى اليوم .
وصل أحمد البيت واستقبلته أمه بالترحاب وقبلته قبلةً دافئة .
فأخبرها أنه يريد أن يحكي لها قصه شاهدها اليوم امام المدرسة.
- حسنا يا صغيرى أخبرني مارأيت وما سمعت وها أنا كلي آذان مصغية .
- شاهدت اليوم يا أمى رجلاً عجوزاً يتشاجر مع فتىً صغير وعندما سألته عن السبب أخبرنى بهذه القصه.
ثم استطرد أحمد :
- كان الرجل العجوز يعيش فى بيت صغير وماتت امرأته منذ زمن ولم ينجب أولاداً .فهو الآن يعيش بمفرده ولم يكن مع هذا الرجل سوى القليل من النقود ولذلك لا يستطيع شراء الطعام أوالشراب.
فقرر الرجل العجوز أن يبحث عن عمل يجلب له نفقه المعيشة . فكان بجوار منزله مصنع كبير يعمل فيه العديد من العمال والمهندسين , فذهب الرجل إلى المدير ليبحث له عن عمل صغير فى المصنع .
وسأله المدير سؤالا واحداً جعله يخرج صامتا من المصنع .
- وما هو هذا السؤال يا صغيرى ؟!!!
- سأله - يا أمى – إذا ما كان يستطيع أن يقرأ و يكتب لاحتياجات العمل فى المصنع ؛ ولكن الرجل العجوز لم يكن يرغب فى صغره بالذهاب إلى المدرسة لاحساس بداخله أنَّ العلم لا فائدة منه ومن ثمَّ فهو لا يستطيع القراءة أو الكتابة ؛ ولذلك خرج الرجل صامتاً من مكتب المدير .
- ياله من موقف محرج جداً يا بُنىّ !!!
- ولكن هذا الرجل قال لي جمله علقت فى أذنى .
- و ماهى تلك الجملة يا أحمد ؟
- قال الرجل " إن لم تصاحبك الرغبة فى التعلم فستصاحبك اذن الرغبة فى الصمت " .

- حقا يا أحمد إنها جملةُ تترك فى النفس أثراً بالغا.
- وهذا ما حدث لي يا أمي .
انتهى الحديث وذهب أحمد إلى غرفة نومه مبكراً لكي يستيقظ مبكراً فى موعد المدرسة .
وحين دخلت أمه تراقبه من بعيد وهو نائم سمعته يهمس مردداً :

ان لم تصاحبك الرغبة فى التعلم فستصاحبك إذن الرغبة فى الصمت
ان لم تصاحبك الرغبه فى التعلم فستصاحبك إذن الرغبه فى الصمت.

تمت ،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر_رياض
عضو جديد


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: صمت الجاهل   السبت مارس 26, 2011 4:24 am

موقف مؤلم تصرف ذلك الصبي مع الرجل الكبير ،
والقصة فيها الجاذبية والعبرة بوركت أختي الكريمة وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صمت الجاهل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نهضة مصر التعليمية  :: ¨'°OO°'¨إستراحة المنتدي ¨'°OO°'¨ :: الابداعات بأقلام الاعضاء-
انتقل الى: